المقالات

المقالات

صعود اليمين في اوروربا اسبابه القريبة

Hussein Omar
  • 15 مشاهدة view

البعض يعتقد بان اوروبا تتغير نحو الأسوأ؟ هذه وجهة نظر وهي مبنية على دوافع ذاتية لماذا؟
التغيير الذي يجري في القارة الاوربية- التي اصبحت اسيرة السياسة الامريكية التي تحكمت بعد الحرب العالمية الثانية وربطت الاقتصاد والجيوش الاوربية بالاقتصاد والجيش الامريكي تحت مسميات عدة منها انشاء حلف الناتو وضخ الاستثمارات الامريكية في مفاصل الاقتصاد الاوربي المنهار وخاصة بريطانيا والمانيا وفرنسا- هو تغيير باعتقادي طبيعي بعد اعوام من الهيمنة الامريكية الشاملة، من جهة والخوف الذي بدأ يظهر على المواطن الاوربي من تزايد الهجرة الى بلدانهم والتي لم تعد مسبباتها سياسية او انسانية بل اصبح هاجسا ورغبة لدى كل من يعيش في افريقيا واسيا وامريكا اللاتينية ، مئات الالاف يصلون سنويا الى اوروبا ويستقبلون ، يتم صرف مبالغة طائلة من ضرائب المواطنين على احتياجاتهم -اليومية من المسكن والملبس والغذاء والصحة، والكثير منهم يتهرب من العمل ولا يحاول ان يتعلم لغة البلد كما ان الرغبة من قبل الضيف الثقيل بفرض عاداته وتقاليده وحتى قناعاته الدينية على اهل البيت يخلق حالة نفور يصل الى حد التعصب وهذه حالة اذا اخذناها من منطلق عقلاني حالة طبيعية اذا وضع الضيف نفسه مكان المضيف، الذي يأويه ويطعمه. الخلل والفهم الخاطئ لردود الفعل لدى المواطن الاوربي الذي يرى في اللاجئ عالة عليه وبنفر منه هو السبب المذكور تحديدا . ولهذا يحاول الحفاظ على تفوقه داخل وطنه ويعمل من اجل ان لا يفرض عليه ما ليس مقتنعا به.
الامر الآخر هو ان المواطن الاوربي او بالاحرى التنظيمات القومية او ما يسمى باليمين المتطرف لا تختلف عن اي تنظيم سياسي في افريقيا او الشرق الاوسط ، هي تنظيمات تدافع عن اوطانها وبنيانها القومي وتعمل من اجل الحفاظ على سيطرتها على مقاليد الادارة والحكم في بلدانها وتعارض {غزو } الشرقيين والجنوبيين لبلدانها وتعميم عاداتها وطقوسها على المجتمع الاوربي ، لا بل ما يسمى اليمين المتطرف هو متقدم جدا على احزاب الدول العربية والافريقية دساتير تلك الاحزاب متقدم جدا على دستور حزب البعث وحزب الاخوان المسلمين وحزب جمال عبد الناصر والاحزاب الشيعية . باختصار هي متقدمة على جميع الاحزاب القومية والدينية العربية والافريقية والهندية والباكستانية الخ ..
اليمين المتطرف الاوربي يريد تخليص بلدانهم من الهيمنة ومن الهجرة غير الشرعية.
لهذا الليبراليين والاشتراكيين الديمقراطيين الذي اندمجوا مع الهيمنة الامريكية واصبحوا جزءا منه ويرفضون الانفكاك عنه يجابهون الآن صعود غير مسبوق للنزعة القومية داخل كل بلد اوروبي ، النزعة التي تستخدم الآن اللاجئين ورقة لكسب الاصوات لهم هدف اعمق واكثر اهمية وهو التخلص من الهيمنة والارتقاء بأوطانها ولهذه الموجة مخاطرها سأكتب عنها في وقت آخر .